الأربعاء 2 ربيع الأوّل 1444 - 28 سبتمبر 2022
العربية

داعية سيضطر لترك بلده مع حاجة الناس إليه

69862

تاريخ النشر : 13-02-2005

المشاهدات : 12887

السؤال

رجل يقوم بإمامة المسجد وإقامة الدروس والمواعظ ، وأهل الحي في حاجة إليه ، وهو يريد أن يترك المسجد نظراً لظروف المعيشة فهل عليه شيء ؟.

الجواب

الحمد لله.

كأنك تقول إن هذا الرجل في حيّه لا يقوم أحد مقامه ، والناس محتاجون إليه ، فهذا يكون تعليمه لهذه الطائفة فرض عين عليه ، فإذا ارتحل نظرنا :

إن كان في البلد فبإمكانه أن يأتي إلى المسجد الذي هو فيه سابقاً - وإن كان في طرف البلد – .

وإن انتقل إلى بلد آخر ، فإذا كان للضرورة فلا شيء عليه ، كما لو سافر لطلب الرزق وليس عنده ما يقيته ، فمثل هذا لا حرج عليه ، وعلى الجماعة أن يبحثوا لهم عن شخص آخر يقوم مقامه ، أو يقوموا بكفاية هذا الرجل حتى يتفرغ لهم .

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله . "لقاءات الباب المفتوح" (3/420)