الاثنين 27 ذو القعدة 1443 - 27 يونيو 2022
العربية

هل يكون جفاف بحيرة طبرية في زمن المهدي؟

340639

تاريخ النشر : 13-06-2021

المشاهدات : 5084

السؤال

لقد سمعت أن جفاف بحر الجليل هو علامة على قدوم المهدي، فهل هذا صحيح؟ هل الجفاف ينجم عن شرب ماء البحر من قِبَل يأجوج ومأجوج؟ وكيف يرتبط بحر الجليل بكل هذا؟

ملخص الجواب

جفاف بحر الجليل المسمى بـ ( بحيرة طبرية ) ليس علامة على ظهور المهدي، وإنما يكون بعد انقضاء زمن المهدي، ويكون بفعل يأجوج ومأجوج.

الجواب

الحمد لله.

جفاف بحيرة طبرية

بحر الجليل هو المعروف بـ ( بحيرة طبرية ) .

وقد دلت الأحاديث على أن جفاف بحيرة طبرية يكون بسبب شرب يأجوج ومأجوج ماءها ، وذلك بعد انقضاء زمن المهدي . 

ففي الحديث الذي رواه مسلم في "صحيحه (2937) عن النواس بن سمعان رضي الله عنه مرفوعا قَالَ :

 وَيَبْعَثُ اللهُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ ، وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ ، فَيَمُرُّ أَوَائِلُهُمْ عَلَى بُحَيْرَةِ طَبَرِيَّةَ فَيَشْرَبُونَ مَا فِيهَا ، وَيَمُرُّ آخِرُهُمْ فَيَقُولُونَ : لَقَدْ كَانَ بِهَذِهِ مَرَّةً مَاءٌ ، وَيُحْصَرُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ ، حَتَّى يَكُونَ رَأْسُ الثَّوْرِ لِأَحَدِهِمْ خَيْرًا مِنْ مِائَةِ دِينَارٍ لِأَحَدِكُمُ الْيَوْمَ ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ ، فَيُرْسِلُ اللهُ عَلَيْهِمُ النَّغَفَ فِي رِقَابِهِمْ، فَيُصْبِحُونَ فَرْسَى كَمَوْتِ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ، ثُمَّ يَهْبِطُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى الْأَرْضِ، فَلَا يَجِدُونَ فِي الْأَرْضِ مَوْضِعَ شِبْرٍ إِلَّا مَلَأَهُ زَهَمُهُمْ وَنَتْنُهُمْ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى اللهِ، فَيُرْسِلُ اللهُ طَيْرًا كَأَعْنَاقِ الْبُخْتِ ، فَتَحْمِلُهُمْ فَتَطْرَحُهُمْ حَيْثُ شَاءَ اللهُ، ثُمَّ يُرْسِلُ اللهُ مَطَرًا لَا يُكِنُّ مِنْهُ بَيْتُ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ، فَيَغْسِلُ الْأَرْضَ حَتَّى يَتْرُكَهَا كَالزَّلَفَةِ ....  إلى آخر الحديث.

وخروج يأجوج ومأجوج ، يكون في زمن عيسى عليه السلام بعد قتل عيسى عليه السلام الدجال ، والظاهر أن ذلك إنما يكون بعد انقضاء زمن المهدي ، إذ لا ذكر للمهدي في هذه الأحداث .

وفي حديث النواس بن سمعان أن النبي صلى الله عليه وسلم حدثهم حديثا عن الدجال وقال فيه :   فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى إني قد أخرجت عبادًا لي لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادي إلى الطور، ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون ، فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها ، ويمر آخرهم فيقولون لقد كان بهذه مرة ماء  رواه مسلم (2937). 

قال ابن أبي العز الحنفي رحمه الله :

" ويخرج يأجوج ومأجوج في أيامه [ يعني : المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام ] بعد قتله الدجال ، فيهلكهم الله أجمعين في ليلة واحدة ، ببركة دعائه عليهم" انتهى من "شرح الطحاوية" (ص514).

والحاصل :

أن جفاف بحر الجليل المسمى بـ ( بحيرة طبرية ) ليس علامة على ظهور المهدي، وإنما يكون بعد انقضاء زمن المهدي، ويكون بفعل يأجوج ومأجوج.

والله أعلم.

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب