الأربعاء 10 رجب 1444 - 1 فبراير 2023
العربية

جاره مريض ويؤذيه بالصراخ ، فماذا يفعل؟

221988

تاريخ النشر : 16-12-2014

المشاهدات : 2996

السؤال


لقد سكن فوق داري من قبل 5 أشهر عائلة لديها ولد ، الله يعافيه ؛ مجنون ، طول النهار يدج بقدميه على الأرض ، ويخرج إلى شرفة المنزل ويصرخ صراخ مزعج ، لقد تكلمت مع أهله ، وقلت لهم مشكلتي ، قالوا لي : عليك أن تتعود . ونحن الآن في رمضان ، وأوجاع الرأس لا تتوقف . سؤالي هو : هل أذهب إلى الجهات المختصة لأبلغ عنه ؟ ونحن في شهر فضيل أم ماذا أفعل ؟

الجواب

الحمد لله.

الصبر على أذى الجار فيه ثواب عظيم ؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يحب ثلاثة، ويبغض ثلاثة ) ، وذكر من الثلاثة الذين يحبهم الله : ( والرجل يكون له الجار يؤذيه جِوارُه ، فيصبر على أذاه ، حتى يفرِّق بينهما موتٌ أو ظعن [ أي : الانتقال ]  ) ؛ أخرجه الإمام أحمد (21340) ، وصححه الألباني في صحيح الجامع [5385] .

وليس من حسن الجوار أن تبلغ الجهات المسؤولة ، ولا أن تطلب منهم كَف ذلك الولد .

فهذه الأسرة قد ابتليت بهذا الولد المريض ، والذي ينبغي عليك أن تخفف عنهم الألم – إن استطعت - وألا تظهر لهم ضيقًا من تصرفات ذلك الولد ، فإن لم تستطع أن تخفف عنهم فأقل ما تفعله هو أن تتركهم ولا تزيد آلامهم آلامًا .

وضع نفسك مكانهم – عافاك الله - وتفكر : كيف تريد من الناس أن يعاملوك وأنت في هذه الحالة ؟

فما أحببته من معاملة الناس لك فعاملهم تلك المعاملة ، بهذا أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نعامل الناس كما نحب أن يعاملونا .

والله أعلم

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: الإسلام سؤال وجواب