الأربعاء 29 ذو القعدة 1443 - 29 يونيو 2022
العربية

حكم اللعب بلعبة قصتها تدور حول نيزك يسقط على الأرض ويعيد الحياة للموتى

243131

تاريخ النشر : 07-08-2016

المشاهدات : 10620

السؤال


ما حكم لعب لعبة فيديو قصتها تدور حول نيزك يسقط على الأرض ويعيد الحياة للموتى ? ودوري في القصة ولد يحمل مسدسًا ويجب علي قتلهم ؟ أنا أعلم أنه لا إله إلا الله لا شريك له ، وبلعبي هذه اللعبة أوافق على أحداث القصة ، مع علمي بأن الله يملك القدرة على ذلك ، وفي قلبي أنا لا أعتقد بأحداث هذه القصة ، فهل يعتبر ذلك من الشرك ؟ وما حكم لعب ألعاب فيديو تحتوي على شرك ؟

الجواب

الحمد لله.


من المعلوم أن الله سبحانه ، هو وحده القادر على إحياء الموتى , قال تعالى : ( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِ الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير ) الشورى/ 9 ، وقال سبحانه :( ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) العنكبوت/ 20، وقال سبحانه : ( وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ . قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ) يس/ 78، 79 ، وقال سبحانه : ( وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَى ) النجم/47 .
فمن ادعى قدرة غير الله تعالى على إحياء الموتى ، فقد أشرك بالله وكفر به .

ولا يجوز اللعب بمثل هذه الألعاب التي تشتمل على هذه العقائد الكفرية ، فإن اللعب بها حرام بلا خلاف ، وقد سبق أن بينا أن كل ما يشتمل على فعل محرم ، فإنه تحرم مشاهدته .
فليراجع ذلك في الفتوى رقم : (192671).

ولكن إن سلم الإنسان من اعتقاد ما بها من شرك ، وكان قلبه مطمئنا بتوحيد الله ، وتفرده بذلك: فإنه لا يكون مشركا ، بل يكون مرتكبا للحرام .

وقد سبق أن بينا أن وجود مشاهد شركية في اللعبة لا يقتضي بمجرده كفر لاعبها ، ما دام لا يعتقد هذه العقائد الباطلة ، وإن كان ذلك يستلزم تحريم اللعب بها ، ومشاهدتها .

فليراجع ذلك في الفتوى رقم : (201005).


والله أعلم.

هل انتفعت بهذه الإجابة؟

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب